متحف النصب التذكارى للسلام

صمم متحف النصب التذكارى للسلام ( ويسمى بيت الامان ) المهندس المعمارى البريطانى سانكلير وهو الذى صمم ايضا مبنى القضاء العالى وسكن الانجليز و كثير من المبانى العامة حول مدينة زنزبار. ان التصميم الهندسى الرائع للمتحف القومى يظهر فيه النفوذ العربى فى زنزبار و يذكر بالهندسة المعمارية الشرقية فى اسطنبول و الهند . كما انه مكان عظيم لاكتشاف التاريخ و الثقافة بالجزيرة .

ويضم النصب التذكارى للسلام كثير من المعروضات و التسجيلات التى تكون التاريخ العظيم و الثرى لزنزبار منذ الايام الاولى من حكم السلاطين العمانيين و فترة الاحتلال البريطانى حتى الوصول للاستقلال . ان هذا الصرح العملاق يجمع كثير من كتب التاريخ القديمة و الحديثة و ايضا الكثير من الاثار و سجلات عن التجارة الاولية و تجارة الرقيق و القصور و المساجد و السلاطين و المكتشفين و كذلك البعثات التبشيرية بالاضافة الى المعروضات من الاعمال اليدوية التقليدية و طوابع البريد و العملات .